أفادت نزهة الوافي، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، في اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج في مجلس النواب، مساء أمس (الإثنين)، بأنَّ الحكومة تكلفت إلى حدود 1 يوليوز الجاري، بنفقات دفن 231 جثمانًا لمغاربة مقيمين بالخارج.

ويتعلق الأمر بمواطنين مغاربة معوزين، ولا يتوفرون على تأمين خاص بهذا الشأن، الجثامين المتكفل بها دفنت في مقابر، أو مربعات إسلامية بمقابر في دول الاستقبال، بتنسيق تامّ مع البعثات الدبلوماسية، والمراكز القنصلية المغربية بالخارج، وذلك للتعذّر المؤقت لعملية ترحيل الجثامين لتوارى الثرى في أرض الوطن، نظرًا إلى التداعيات، التي أفرزتها الإجراءات المتخذة من طرف مجموعة من الدول لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا.

وكشفت الوافي، أنَّ العدد الإجمالي لوفيات المغاربة في الخارج، خلال الجائحة، وصل إلى 1274 حالةً، منها 466 ممَّن قضوا بسبب فيروس كورونا و808 لأسباب أخرى.