انطلقت قبل قليل من ميناء طنجة المتوسط باخرة ” أدميرال رووك ” و” أدريان جونس ” ، وعلى متنهما 26 من المقيمين بجبل طارق العالقين بعدد من المدن المغربية .

وعبر علي الدوعيسي، رئيس جمعية الجالية المغربية بجبل طارق، عن امتنانه لسلطات جبل طارق والسفارة البريطانية والسلطات المغربية لتفاعلهم الإنساني مع هؤلاء العالقين ، في انتظار ترحيل باقي العالقين .

وقد علمت  “لاديبيش” من مصادر موثوقة، أنَّ عدد العالقين وصل إلى ما يزيد عن 45 حالة تتفاوت درجة ظروفها بين من ترك أطفالًا دون مُعينٍ وبين أشخاص تقطّعت بهم السبل وحتّمت عليهم صدفة الوجود والزيارة لأماكن لم يتعودوا أن يمكثوا فيها طويلًا.
خاصّة أنّ غالبية هؤلاء تعود إلى فئات استفادت من التجمع العائلي و المُتقاعدين الذين قضوا ردحًا من الزمن، مُتنقلين بين الضفتين، ولم يخطر ببالهم أن تتحوّل هذه الرحلات القصيرة يومًا ما إلى مُعاناة تفرّقهم عن مستقرّهم الذي يأمنون فيه، قريبين من الأهل ومُنتظمين على زيارات طبيّة بحكم معدلاتهم العمريَّة.