فع محمد وزيري، مدير أعمال الفنانة اللبنانيَّة هيفاء وهبي، دعوى قضائيَّة على الأخيرة لإثبات زواجهما السريّ. وتداولت منصات التواصل الاجتماعي وثيقة مُسرّبة تبين أنَّ وزيري رفع دعوى يوم 16 من شهر ماي الجاري، في نيابة قصر النيل لشؤون الأسرة، طالب فيها بإثبات زواجه من هيفاء.

وقال محامي هيفاء وهبي، في بلاغه، إنَّ وزيري كان يعمل مديرًا لأعمال موكلته في مصر، وكان المعني بالتعاقد على الحفلات والبرامج والمسلسلات التي تخصها، وكان يتولّى تسلم القيمة المادية المتفق عليها للحفلات والمسلسلات من المنتجين والمتعهدين، إضافة إلى توليه إيداعها بالبنك في حساب هيفاء وهبي.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنَّ وزيري استغل التوكيل الذي حرَّرته له هيفاء وهبي، وحصل على مبلغ 63 مليون جنيه (نحو 4 ملايين دولار)، دون وجه حقّ من ممتلكاتها، وأودع المبلغ في حسابه الشخصي دون علم المعنية.

وكان وزيري قد وجَّه رسالة خاصة لهيفاء، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، أكَّد أنَّه لم يتولَّ إدارة أعمال أي فنان في السابق، ووَافق على أن يكون مدير أعمالها من دون أن يتقاضى مقابلًا ماديًا، بسبب حبّه لها وحرصه على مصلحتها.

ويذكر أنَّ مواقع التواصل تداولت، مؤخرًا، أنباء عن أزمة عاطفية بين هيفاء وهبي ومدير أعماله السابق، بعدما أعلن الأخير استقالته بشكل مُفاجئ، ما أدّى إلى تصاعد الخلافات بينهما.