أعلن مسؤول كبير في الشرطة الهنديّة، ارتفاع أعداد القتلى في الاحتجاجات العنيفة، الَّتِي اجتاحت مدينة بنغالورو جنوب الهند في ساعة متأخرة، مساء أمس الثلاثاء، إلى ثلاثة قتلى.

وكان آلاف المحتجّين خرجوا إلى الشوارع للتنديد بنشر قريب لأحد الساسة المحليين، منشورا مسيئًا للرسول على فيسبوك.

وقالت شرطة المدينة على «تويتر»، إنَّ الوضع تحت السيطرة، مضيفةً أنَّها لجأت إلى إطلاق النار على المتظاهرين لتفريقهم بعد استخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات.

وأظهرت لقطات تلفزيونية حشدًا من المحتجين تجمّع خارج مركز للشرطة واشتبك مع ضباط وأحرق عدّة سيّارات. وأضاف مفوض الشرطة، كمال بانت، في تصريح لوكالة «rt» قمنا بتأمين الشخص الَّذِي نشر هذا المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أنّه أصيب عددٌ من أفراد الشرطة، وأنه فُرض حظر تجوال في المنطقة المحيطة لتقييد حركة الناس.