تشهد قناة ميدي1تيفي حالة من الاستنفار بعد تسجيل حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، بعد أيام من إجراء المؤسسة الفحوصات الخاصة بكوفيد19 لكافة العاملين بمقرها الرئيسي بالمنطقة الصناعية الحرة بكزناية.

مصادر من داخل القناة أكدت أن الأمر يتعلق بعاملة نظافة، وتقني في قسم الويب المكلف بالموقع الالكتروني للقناة، في انتظار باقي التحاليل التي ستظهر نتائجها يوم الاثنين.

وأضافت المصادر ذاتها أن إدارة القناة تعاملت مع هذه التطورات بنوع من التجاهل ولاذت بالصمت، إذ لم يصدر أي قرار من طرف المدير العام حسن خيار الذي اختفى الأنظار منذ بداية جائحة كورونا.

وتسود أجواء من الغضب في أوساط العاملين بالقناة، إثر قرارات بنقل مستخدمي الراديو ومكتبة الرباط إلى المقر الرئيسي للمؤسسة، على اعتبار أن التكديس في ظل مخاطر كورونا، يهدد سلامتهم الصحية.