فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال، بحثًا تمهيديًا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مساء أمس الثلاثاء، لتحديد الأفعال الإجراميّة المنسوبة لثلاثة أشخاص، من بينهم موظفا شرطة برتبة ضابط أمن ومفتش شرطة ممتاز، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالارتشاء للامتناع عن القيام بعمل من أعمال الوظيفة والخيانة الزوجية.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بأنَّ المصالح الأمنية توصّلت ببلاغ هاتفي حول شبهة تورط مُوظّفي الشرطة في تسلم مبلغ مالي على سبيل الرشوة من المشتبه فيه الثالث، على خلفية ضبطه بالمدار السياحي بمدينة بني ملال بعد الاشتباه بتورطه في قضية خيانة زوجيّة.

وذكر المصدر ذاته، أنَّ المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بادرت بالتفاعل السريع مع هذا البلاغ، وفتحت في شأنه بحثًا تمهيديًا، أسفر عن توقيف مُوظّفي الشرطة وهما في حالة تلبس بحيازة مبلغ مالي يشتبه في تسلمه على سبيل الرشوة من المشتبه فيه الثالث الذي ضُبط هو الآخر.

وأشار المصدر، إلى أنّه احتُفظ بالمشتبه فيهم الثلاثة تحت تدبير بحث النيابة العامة المختصة، وذلك لاستجلاء الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، فيما ما زالت الأبحاث متواصلة لتوقيف ثلاثة أشخاص آخرين، من بينهم سيدتان، كانوا برفقة الشخص الثالث الموقوف ويشتبه بتورطهما في قضية الخيانة الزوجية.

من ناحية أخرى، أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، بحسب البلاغ، قرارًا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حقّ الشرطيين المذكورين، وذلك في انتظار انتهاء المسطرة القضائية ليتسنى اتّخاذ العقوبات التأديبيّة والقرارات الإداريّة اللازمة.