توصلت فرقة الشرطة القضائية بتمارة، بشكاية من أولياء أمور طفلين قاصرين، يبلغان من العمر 13 و17 سنة، بدعوى أنَّهما كانا ضحيتي عملية تغرير واستدراج بواسطة محتويات رقميَّة ذات طبيعة إباحيَّة مُرسلةً من طرف طبيب مُتخصّص في طبّ الأطفال، بوساطة من شخص يبلغ من العمر 19 سنة، وذلك مقابل مبالغ ماليّة.

علم موقع «لاديبيش24» من مصدر أمني، لدى المنطقة الإقليميَّة للأمن بمدينة تمارة، أنَّ فرقة الشرطة القضائيَّة، وضعت المعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظريّة بأمر من النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الثلاثاء، لاشتباه في تورّطه في قضية تتعلق بهتك العرض والتغرير بقاصرين واستغلال وضعيتهم الهشّة.

وأضاف المصدر ذاته، أنَّ الأبحاث والتحرّيات المنجزة مكَّنت من توقيف الطبيب والوسيط المشتبه فيهما، وحجز كلّ الأجهزة والمعدّات المعلوماتيَّة التي استعملت في إرسال وتقاسم المحتويات الإباحيَّة، وذلك بغرض إخضاعها للخبرات التقنيّة اللازمة من طرف مختبر تحليل الآثار الرقميَّة.

وخلص المصدر، إلى أنَّه احتُفظ بالطبيب والوسيط المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظريّة على خلفية بحث النيابة العامة المختصّة، للكشف عن جميع الأفعال الإجراميَّة المنسوبة لهما، وتحديد كلّ الضحايا المفترضين لهذه الجرائم.