وضعت فتاة، تبلغ من العمر 16 عامًا، حدًا لحياتها منتحرة شنقًا الليلة الماضية، بمنزل أخيها التابع لمسجد اسك بدوار تعبديت بجماعة اكودنلخير بإقليم أزيلال.

وأوضحت مصادر محلية، أنّه عُثّر على جثة الضحية مُعلّقة بمنزل أخيها، مستغلة غيابه عن المنزل للإقدام على الانتحار، مشيرة إلى أن أسباب الانتحار تبقى مجهولة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنّ مصالح الأمنية انتقلت رفقة السلطة المحلية إلى عين المكان لفتح تحقيق، من أجل الوقوف على أسباب وظروف هذا الانتحار، مشيرة إلى أنّه نُقلت جثة الضحية إلى مستودع الأموات، قصد إخضاعها لعملية التشريح.