بسبب ما سموه بانتشار البغاء في حيّهم وتحوّل بعض المنازل إلى أوكارٍ للدعارة في مجموعة من المنازل بحي البصيري بطنجة، طالبت الساكنة السلطات القضائيّة والأمنيّة بوضع حدٍ لظاهرة الدعارة ومداهمة أوكار ما وصفوه بتعاطي الفساد والبغاء.

وانتشر فيديو وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمدينة، يُوثّق لصراخ فتاة بالقرب من أحد المنازل، مطالبةً أحد الأشخاص بأن يدفع لها ثمن الليلة الَّتِي قضها معها، الشيء الَّذِي لم تستسغه الساكنة؛ اعتبارًا أنَّ تحول الفساد من سريّ إلى علنيّ، قد يؤدي إلى مشاكل أمنيّة كبيرة في المستقبل.

وفي اتصال مع أحد ساكني المنطقة بخصوص الفيديو المنتشر، قال إنّه بعد أن كانت منازلهم العائليّة مكانًا للراحة والسكون، أصبحوا يجدون أنفسهم في حرج بسبب الاستيلاء على أحيائهم من طرف مجموعة من المُومسات اللواتي يجعلن من الحي مكانًا لعرض خدماتهن.

ونبَّه المتحدث إلى أنَّ الساكنة ستتّخذ جميع الإجراءات القانونيّة في حالة عدم جدية الأمن في محاربة هذه الظاهرة وتطهير الحيّ من بائعات الهوى. وللإشارة فإنّ هذه الظاهرة لا تُوجد فقط بحي النصيري، بل انتشرت بكثرة في عددٍ من الأحياء نتيجة إجراءات الغلق الَّتِي همت عددًا من الفضاءات، الَّتِي كانت تجمع هؤلاء مثل مقاهي الشيشة والملاهي الليلية.