ناشد حزبا الاستقلال والعدالة والتنمية بإقليم وزان، عمادة الكلية ورئاسة جامعة عبد المالك السعدي، بفتح تحقيق في موضوع ضياع أوراق امتحان الطلبة، وترتيب المسؤوليات وإيجاد حلٍّ سريع للمعنيين.

ووَفْق بلاغ صادر عن الهيئتين السياسيتين، فإنَّ الكتابتين الإقليميتين لحزبي «الميزان» و«المصباح»، اعتبرتا أنَّ ضياع أوراق الامتحان لطلبة الإقليم بكلية العلوم القانونية، يُعدُّ «استهتارًا وإخلالًا بالواجب المهني».

وطالبت الهيئتان الجهات المختصة، بالتسريع في إعلان النتائج وتسليم شواهد النجاح للطلبة حتّى تعطى الفرصة لمئات الطلبة للمشاركة في مباريات التوظيف المُعلنة خلال هذه الفترة بكلّ القطاعات الحكوميَّة.

ودعا مُمثلو الإقليم بالمؤسَّسات المنتخبة، «للترافع من أجل تعميم منحة التعليم العالي على جميع طلبة الإقليم، نظرًا لوضعية الهشاشة الَّتِي يعيشها الإقليم ولافتقاره إلى مؤسَّسة جامعيَّة والمطالبة بالإسراع بالشروع في تشييد النواة».