غادر الممثل عبد الجبار الوزير، يوم السبت الماضي، المصحّة التي تلقّى فيها العلاجات بمدينة مراكش، جراء الأزّمة الصحية التي عانى منها خلال الأسابيع الماضية.

وأكَّدت مصادر مطلعة، أنَّ الممثل المغربي يُعاني من مضاعفات داء السكري، وكذا من عامل السنّ الذي أزّم وضعه الصحي خلال السنوات الأخيرة، مُشيرةً إلى أنَّ هذا الأخير سيُتابع العلاج من منزله.

الجدير بالذكر، أنَّ الوزير غاب عن الساحة الفنية المغربيَّة منذ مدة، بسبب معاناته مع مرض السكري الذي تسبَّب في بتر إحدى رجليه، حيث يعيش تهميشًا وإهمالًا من طرف الجهات المشرفة على القطاع.