قرَّرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية الزجريَّة، بالدار البيضاء، متابعة الممثل رفيق بوبكر، في حالة سراح، وكفالة قدرها خمسة آلاف درهم، وذلك بسبب إساءته إلى الدين الإسلامي، وخرق إجراءات الحجر الصحي.

وقسَّم شريط فيديو للممثل المغربي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى مطالب بمعاقبة رفيق بوبكر وبين مطالب بالعفو عنه.

الفيديو المذكور، برز فيه بطل فيلم «كامبوديا» رفقة بعض أصدقائه، يستهزئ بالمسجد والمحراب والإمام بنعوت مشينة ما خلف استياءً عند العديد من النشطاء وطالبوا باعتقاله وإيداعه السجن.