وضعت المصالح الأمنيَّة بمدينة الدار البيضاء، الممثل المغربي رفيق بوبكر، تحت الحراسة النظيرة بعدما أجرت بحثًا تمهيديًا، تحت إشراف النيابة العامة المُختصّة، زوال اليوم، لتحديد الأفعال الإجراميَّة المنسوبة لممثل مغربي، الذي كان قد ظهر في شريط فيديو يُسيءُ فيه للدين الإسلامي ويمسّ بوقار العبادات.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ، أنَّ المصالح الأمنيّة المُكلّفة باليقظة المعلوماتيَّة، كانت قد رصدت محتوَى رقميًا منشورًا على مواقع التواصل الاجتماعيّ، يظهر فيه المشتبه فيه في وضعية غير طبيعيّة، وهو يسيء للدين الإسلاميّ، ويمسّ بحرمة العبادات، كما توصّلت مصالح الأمن الوطني بشكايات من عدّة مواطنين بشأن نفس الأفعال الإجراميَّة، وهو ما استدعى فتح بحثٍ قضائيٍّ بشأنها.

واحتُفظ بالممثل المغربيّ تحت تدبير الحراسة النظريّة رهن إشارة بحث النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجراميَّة.