وَفْقًا لما جاء بموقع “هسبريس” لفظت امرأة في عقدها الثالث أنفاسها الأخيرة، أمس السبت، بالمركز الاستشفائي سيدي حساين بورزازات، مُتأثرة بطعنات سكين وجهّها إليها زوجها لأسباب ما زالت غامضة.

وأوضح المصدر ذاته، أنّ الزوجة الضحية وجدت وسط دمائها بمنزل الأسرة في دوار آيت حمدون، بجماعة آيت سدرات السهل الغربية في إقليم تنغير، بعدما طعنها زوجها، الذي لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وذكر الموقع أنّ النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بورزازات أصّدرت مذكرة بحث عن الزوج الفار، الذي تقوم عناصر الدرك الملكي بقلعة مكوّنة بالبحث عنه في كل مكان، كما أرسلت صوره إلى باقي مراكز الدرك من أجل القبض عليه في أقرب وقت ممكن.