يشارك آلاف المصلين الجمعة بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، في إقامة أول صلاة داخل وفي محيط مسجد “آيا صوفيا” للمرة الأولى منذ 86 عامًا، الذي تم تحويله من متحف إلى مسجد بأمر من المحكمة العليا في العاشر من يوليوز الجاري.

وبدأت مراسيم الصلاة بتلاوة آيات من أوائل سورة البقرة من القرآن الكريم، قبل أن ترفع المآذن الأربع صوت الأذان الذي يسبق خطبة الجمعة.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في أول صلاة فيه.

ولم تجر أي صلاة جماعية في آيا صوفا منذ تحويل الموقع إلى متحف في 1934.