أعلن وزير الصحة خالد آيت الطالب، خلال ندوة صحفية أمس الاثنين بالرباط، أن المستشفى الجامعي بمدينة طنجة سيكون جاهزا قبل متم السنة الجارية، مشيرا إلى أنه يمكن أن يتم دخوله الخدمة في شهر شتنبر أو أكتوبر المقبلين.


وقال آيت الطالب إن الظرفية الوبائية التي تعرفها المدينة، جعلتنا نسرّع من الأشغال والمعدات الطبية، من أجل تقديم خدمات هذا المستشفى أمام المواطنين.

يشار إلى أن المستشفى الجامعي المتواجد بمدخل مدينة طنجة، والذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقة أشغاله سنة 2015، بلغت إجمالي تكلفته 2,3 مليارات درهم، بطاقة استيعابية تقُدر بـ771 سريرا.