اضطر عددٌ من أصحاب السيّارات العالقين في إسبانيا إلى ترك عرباتهم في الشارع العام والعودة في رحلة جوية استثنائية، أشرفت على تنظيمها المصالح المعنية بوزارة الخارجية بين مطار مالقا وتطوان، وهي العودة التي قبل بها بعض العالقين دون غيرهم، نظرًا لالتزامات مهنية وأسرية.

مصادر جد مطلعة، أكّدت لموقع «لاديبيش24»، أن أصحاب السيارات الذين رفضوا «التضحية» بسياراتهم وتركها في الشارع العام، لم يختاروا تلك الخطوة عبثًا، بل لهم من المبررات ما يمنعهم من الإقدام على هذه خطوة.

ذات المصادر، أكّدت أنّ أثمنة مواقف السيّارات تتراوح بين 4,23 أورو يوميًا في “باركين ميركادو دي أباسطوس” و 18,75 أورو يوميًا في المحطة البحرية، أما ترك السيارات في الشارع العام فقد يعرض أصحابها لغرامات تتراوح بين 80 و200 أورو، ناهيك عن قيمة المحجر التي تصل قيمتها 13,60 أورو يوميًا داخل النفوذ الترابي لإقليم قادش، ما يعني 816 أورو شهريًا، ينضاف الى ذلك قيمة جر السيارة إلى المحجر، والتي تُقدّر بـ 104,20 أورو.