تبنَّت مجموعةٌ من الدول إجراءاتٍ وتوصياتٍ تقييديّةً للسفر إلى إسبانيا، في إطار إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا. وفيما يلي أهم البلدان الَّتِي اتّخذت إجراءات تقييديّة لدخول الإسبان إليها، حسب موقع «الإسبانيول».


• الدنمارك
وأوصت السلطات الدنماركيّة يوم الخميس، مَن يُسافرون إلى مناطق «أراغون وكاتالونيا ونافارا الإسبانيّة» بإجراء اختبار الإصابة بفيروس «كورونا» عند العودة إلى البلاد، لكنَّها لم تنصح رعاياها بعدم السفر إلى إسبانيا للسياحة.

وتُعدُّ إسبانيا من بين الدول الأوروبيَّة التي فتحت الدنمارك حدودها معها في 27 يونيو. ولاستبعاد أيّ بلد من قائمة الدول المسموح بالسفر إليها، حدَّدت السلطات الدنماركيّة عتبة 30 إصابة جديدة لكل 100000 نسمة في الأسبوع.


• ألمانيا
أعلنت الخارجية الألمانيّة، يوم الجمعة، في بيان، أنَّ المناطق التي يشملها التحذير الرسمي هي كتالونيا بعاصمتها السياحية، برشلونة، وشواطئ كوستا برافا، والمنطقتان المجاورتان لهذه السواحل غربًا، أراغون ونافارا.

• بريطانيا
فرضت الحكومة البريطانيَّة فترةَ الحجر الصحيّ الَّتِي يجب على المسافرين القادمين من إسبانيا والدول الأخرى التي ترتفع فيها نسبة الإصابة بفيروس «كورونا» الخضوع لها، على الرغم من أنَّها تُفكّر في تقليصه من أربعة عشر يومًا إلى عشرة أيّام.


• فرنسا
منذ يوم الجمعة، الرابع والعشرين من يوليوز، تنصح فرنسا بعدم السفر إلى كاتالونيا «حتّى تتمّ السيطرة على الوضع» وتشجع «بقوة» الفرنسيّين الموجودين هناك على إجراء اختبار عند عودتهم إلى البلاد، دون فرض الحجر الصحيّ.


• بلجيكا
حظرت بلجيكا السفر غير الضروري إلى مقاطعتي ييدا وويسكا، نهاية الأسبوع الماضي، ممَّا أجبر رعاياها الموجودين بالفعل على الخضوع لحجر صحيّ لمدّة 14 يومًا عند العودة للبلاد مع كإجراء اختبار فيروس كورونا.


• هولندا
حدّثت هولندا يوم الاثنين الماضي توصياتها بشأن السفر إلى إسبانيا، بما في ذلك مدينة برشلونة والمناطق المحيطة بها الَّتِي وُضِعَت في المنطقة البرتقاليَّة.

وعلى الرغم من عدم فرض قيود كاملة على السفر إلى العاصمة الكاتالونية، فإنّ هولندا تنصح بالقيام بالرحلات الضروريّة فقط، مع ضرورة خضوع المواطنين العائدين من إسبانيا للحجر الصحي الطوعي عند عودتهم.


• النرويج
أجبرت السلطات النرويجيَّة المسافرين من إسبانيا للخضوع للحجر الصحي المنزلي لمدّة أسبوع، وَفْقًا لآخر تحديث عن حالة الوباء.


• فنلندا
من ناحية أخرى، لم ترفع فنلندا ضوابط الحدود مع إسبانيا كما لم تلغِ التوصيات بعدم السفر إلى إسبانيا، لأنَّ فنلندا تعتمد معيارًا أكثر تقييدًا من باقي الدول، فيما يتعلق بالحد الأقصى لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.


• ليتوانيا
شرعت جمهوريات البلطيق في تطبيق إجراءات الحجر الصحيّ، خلال الأيّام الأخيرة للمسافرين القادمين من إسبانيا. وفي ليتوانيا، أمرت الحكومة، ابتداءً من 27 يوليوز الماضي بالعزل الذاتي لمدة أربعة عشر يوما لكلّ الوافدين للبلاد.


• إستونيا
في إستونيا، منذ 27 يوليوز الماضي، أمرت الحكومة كلَّ المسافرين القادمين من إسبانيا بعزل ذاتي لمدّة أربعة عشر يومًا عند دخول البلاد.


• لاتفيا
طُبّق إجراء الحجر الصحي في لاتفيا منذ 24 يوليوز على كلّ القادمين من إسبانيا، كما لا تنصح السلطات بالسفر إليها.


• بولندا
في بولندا، توصي وزارة الشؤون الخارجيّة بتجنّب الرحلات غير الضرورية إلى كاتالونيا، بسبب «الزيادة السريعة في عدد الإصابات في المنطقة، التي تشمل مدينتي برشلونة وييدا».