يغادر، اليوم (الجمعة 22 ماي) الجاري، مئات المواطنين الفرنسيّين العالقين في المملكة، ضمنهم مغاربة مُقيمون في المهجر، عبر رحلات استثنائيَّة، بعد قرار المغرب القاضي بإغلاق حدوده البريَّة والبحريَّة والجويَّة بسبب تفشّي فيروس كورونا.

ووَفْق ما كشفته سفارة فرنسا في المغرب، فإنَّ 348 مواطنًا يُغادرون اليوم من مطار مراكش الدولي، في اتّجاه العاصمة الفرنسية (باريس) عبر ثلاث رحلات جويَّة استثنائيَّة.

وكانت فرنسا قد أعادت الآلاف من مواطنيها، العالقين في المغرب، بسبب اتّخاذ الرباط قرارَ تعليق الرحلات إليها بشكل كامل، بسبب انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد دخول وزير خارجيتها على خطّ أزمتهم.

الجدير بالذكر، أنَّ المغرب قرَّر منذ منتصف شهر مارس الماضي، تعليق كلّ الرحلات التجاريَّة الخاصة بالمُسافرين، بحرًا وجوًّا، وفتح الباب أمام رحلات إجلاء استثنائيَّة، تجاوز عددها 500 رحلة، مكَّنت آلاف الأجانب من مغادرة المغرب نحو بلدانهم.