انطلقت اليوم على الساعة العاشرة مساء، من ميناء طنجة المتوسط، رحلة مجانية من FRS لترحيل المغاربة المقيمين بجبل طارق، ممن علقوا بالمغرب بعد إغلاق الحدود، نحو بلد إقامتهم.

و تجدر الإشارة إلى أنه نُظمت قبل ذلك رحلات أخرى لترحيل من لهم جنسية جبل طارق نحو بلدهم، انطلاقا من ميناء طنجة المتوسط على باخرة ” أدميرال رووك ” و” أدريان جونس ”، حيث رحل حينها 26 من المقيمين بجبل طارق العالقين بعدد من المدن المغربية.

رحلت FRS اليوم 80 عالقا على الساعة العاشرة مساء، و 11 سيارات نحو جبل طارق، حيث أن أغلب من رحلوا اليوم من مزدوجي الجنسية ، إضافة إلى عدد مهم من حاملي بطائق الإقامة وبعض البريطانيين ، و الذين سهرت السفارة البريطانية في ترحيلهم بتنسيق مع السلطات المغربية.

كما أن FRS انخرطت أيضا في الحرب ضد كوفيد19، بتنظيم هؤلاء العالقين مجانا، مساهمة منها كذلك في تقوية الروابط مع الجالية المغربية المقيمة خارج الوطن.
حيث جهزت هاته الباخرة وفق شروط السلامة الصحية المطابقة للمعايير الدولية.

وعبر علي الدوعيسي، رئيس جمعية الجالية المغربية بجبل طارق، بهاته المناسبة عن امتنانه لسلطات جبل طارق والسفارة البريطانية والسلطات المغربية و شركة FRS على تفاعلهم الإنساني مع العالقين.