أدانت المحكمة الابتدائية بمراكش، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، دنيا بطمة بثمانية أشهر سجنا نافذا، المتابعة في قضية “حمزة مون بيبي”، الذي عرف بالتشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم.


وأصدر قاضي الغرفة الجنحية بابتدائية مراكش أحكاما في حق شقيقتها ابتسام بطمة وفي حق عائشة عياش، المتابعتين في حالة اعتقال، بسنة واحدة سجنا نافذا وسنة ونصف سجنا نافذا.

كما قضت هيئة الحكم أيضا، بالسجن 10 أشهر حبسا نافذا في حق صوفيا شاكيري المتابعة بدورها في حالة اعتقال، مع تغريم جميع المتهمات مبلغ 10 آلآف درهم.

وتضمن صك الاتهام، كل حسب المنسوب إليها، “المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته”.

كما تضمن “بث وتوزيع أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم عن طريق الأنظمة المعلوماتية، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد”.