يوافق ما بين 50 و60% من الشباب الإسبان على إجراء استفتاء للاختيار بين الملكية أوالجمهورية كشكل من أشكال الدولة، وبلغت نسبة الاختيار الثاني 54.6% وفقا لمسح أجرتهالمنصة الإعلامية الإسبانية المستقلة (PMI) وتم نشره الاثنين بمناسبة اليوم الوطني لإسبانياالموافق 12 أكتوبر.

وتم إجراء الاستطلاع على عينة شملت 3 آلاف مقابلة مع إسبان تزيد أعمارهم على 16 عاما،وبتكافؤ بين الجنسين في جميع أنحاء الأراضي الإسبانية، وتم تمويله من خلال مساهمات مايقرب من ألفي متبرع، وفقا لمنصة (PMI).

ووفقا لبيانات هذا الاستطلاع، فإن 47.8% من المواطنين الإسبان سيؤيدون اتخاذ قرار بشأنملكية أو جمهورية، مقابل 36% يرفضونه و16% لم يدلوا برأيهم.

كما سأل الاستطلاع عن التصويت في حالة الاستفتاء في هذا الصدد، وجاءت النتيجة أن 40.9% من عامة المواطنين يؤيدون الجمهورية مقابل 34.9% يؤيدون الملكية، وبقيت نسبة 24% المتبقيةمترددة أو ممتنعة عن التصويت.

وما يصل إلى 54.6% من الشباب الإسبان سيصوتون لصالح الجمهورية مقارنة بـ 36% منأولئك الذين تزيد أعمارهم على 55 عاما.

وبحسب المناطق، كانت كتالونيا هي الأكثر تأييدا لإجراء استفتاء بـ 68.4% مقابل رفض 18.5%،وكذلك حال إقليم الباسك، حيث كانت النسبة المئوية المؤيدة لإجراء استفتاء 41.6% مقابل 38.5% رافضة.

وسلط المسح أيضا الضوء على درجة رضا الإسبان عن أداء النظام الملكي، والذي جاءت نتيجتهغير مرضية بـ 4.6% فقط.

(إفي)