لم تعد مدينة سبتة خالية من فيروس «كورونا» بعد تسجيل إصابة اليوم (الثلاثاء) بعد 14 يومًا دون تسجيل أيّ حالات في المدينة. وتشير المعلومات الأولى إلى أنَّ المصاب وافدٌ على المدينة، من مقاطعة مالاغا، وتحديدًا من مدينة ماربيا.

وأكَّد رئيس خدمة الطب الوقائي، جوليان دومينغيز في حوار متلفز نقلته جرائد محليّة بالمدينة أن السلطات الصحية في البداية لم تُخطّط للإعلان عن تسجيل حتى الساعة الثانية عشرة، وهو الموعد المُحدّد لتقديم الحصيلة الوبائيَّة. وأوضح المُتحدّث أنه عُرِفَت الحالة بواسطة اختبار (PCR)، بالرغم من أنَّ المصاب لم تظهر عليه أعراض الفيروس.

وذكَّر المصدر نفسه، السكَّان المحليّين أنَّ هناك بعض الإجراءات الصحية البسيطة التي يمكن أن تساعد في تجنب العدوى منها غسل الأيدي بالصابون والماء أو محلول مائي كحولي بشكل متكرر؛ وتغطية الفمّ والأنف عند السعال أو العطس مع ثني الكوع أو استعمال منديل للحفاظ على إفرازات الجهاز التنفسي واستخدام أنسجة يمكن التخلص منها.

وأشار جوليان إلى أنَّ الرقم المعتمد للتبليغ عن إصابات فيروس كورونا، لم يعد متاحًا، لذلك يمكن للمواطنين الذين يُعانون من أعراض خفيفة أو الذين يحتاجون إلى حلّ أي أسئلة الاتصال برقم 112 وفي الحالات العاجلة أو الخطيرة 061.