أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، نقل أمين سرها صائب عريقات الذي أصيب مؤخراً بفيروس كورونا، للعلاج في أحد المستشفيات الإسرائيلية بعد تدهور صحته. وقالت دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة في بيان مقتضب أن نقله للعلاج تم “بسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي” و”لما يتطلبه وضعه من رعاية ورقابة طبية خاصة”.

وقال شقيقه صابر عريقات إن حالة شقيقه “ليست جيدة ويعاني ضعفاً عاماً ونقصاً في الأكسجين”.

وأكد نقله إلى “مركز رابين الطبي في بيتاح تكفا” داخل إسرائيل.

لكن عادت دائرة شؤون المفاوضات لتؤكد لاحقاً في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر نقل عريقات إلى مستشفى “هداسا في القدس” بدون تقديم مزيد من الإضافات.

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني أعطى تعليمات بتوفير العناية الطبية اللازمة لعريقات في المستشفيات الأردنية في حال احتاج الأمر لذلك.

وخضع عريقات البالغ 65 عاماً والمصاب بتليّف رئوي، لعمليّة زرع رئة في مستشفى بالولايات المتحدة عام 2017 قبل استئناف أنشطته.

يشغل عريقات منصب أمين سرّ منظّمة التحرير الفلسطينيّة وهو قريب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وشارك في مفاوضات عدّة لمحاولة تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وسجلت الضفة الغربية  حتى الأحد 42.490 إصابة بالفيروس و381 وفاة.