صرح بنيامين نتنياهو بعد اتهامه بشن غارات على دمشق بأن سلاح الجو البلجيكي هو من قام بشن هذه الغارات وقال : لسنا من قام بالغارة على دمشق إنها بلجيكا، كما رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي التعليق على تقارير اتهمت إسرائيل بشن غارات استهدفت محيط دمشق الليلة الماضية.
وأكد نتنياهو في حديث مع إذاعة حيفا اليوم الجمعة: “لا أعلق على هذه العملية أو تلك. لا أدري ماذا جرى الليلة الماضية، ربما كان ذلك سلاح الجو البلجيكي”.
وأضاف بعيدا عن أي صلة بالأحداث التي تفيد بها التقارير الواردة خلال اليوم الأخير، يمكنني فقط القول إن سياستنا العامة تتمثل في مواجهة إيران في سوريا، مؤكدا أن إيران تشكل الخطر الأساسي بالنسبة لإسرائيل ونعمل بشكل منهجي على منع تموضعها في سوريا.
وذكر مصدر أن الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على موضوع الغارات، قائلا: “لا نعلق على تقارير صحفية أجنبية”.
كما ذكرت وكالة سانا  السورية، أن وسائط الدفاع الجوي السوري تصدت لأهداف معادية في سماء دمشق في وقت متأخر من مساء أمس، انطلاقا من الجولان،  مضيفة أنه تم إسقاط عدد من الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها.
يشار في هذا السياق أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بأن 3 عناصر من الجيش السوري و 4 آخرين من الحرس الثوري الإيراني قتلوا في قصف صاروخي طال منطقة مطار دمشق الليلة الماضية.