وفقا لما أوردته يومية”المساء ” تم توقيف العقل المدبر لملف ما عرف بكوكايين الهرهورة ، وعمليات تبييض الأموال من خلال تجارة السيارات الفاخرة ، بالإمارات يوم أمس وتم تسليمه الى المغرب.

والأمر يتعلق بشخص كان يتمتع بنفوذ كبير بالعاصمة، وتجمعه علاقات وطيدة بعدد من كبار المسؤولين، ضمنهم مسؤلون أمنيون كانوا من الزبناء الأوفياء لمطاعمه المتخصصة في وجبات السمك، والتي كان يسيرها مفتش شرطة سابق كواجهة.