تحت شعار «الانتقال إلى الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بين الإمكانية والإنتاج» تُنظّم الوزارات الآتية: «الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة- إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة- والتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي» بشراكة ودعم معهد بحوث الطاقة الشمسيّة والطاقات المتجدّدة، وكذلك الوكالة الوطنيّة للنجاعة الطاقية، ستحتضن البيضاء الدورة التاسعة للمعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية وذلك من 25 إلى 27 فبراير 2020، بفضاءات المعرض الدولي.

وتهدف الدورة إلى تعزيز ديناميات قطاع الطاقة الشمسيّة والنجاعة الطاقية في المغرب، ودعم برامج الطاقات المُتجدّدة المغربية الطموحة، وكذلك المساهمة في خلق التآزر بين مختلف المشغلين في المجال، الوطني والدولي، العام والخاص، وعرض مشاريع الباحثين وطلّاب الدكتواره، ومناقشة التكنولوجيات الجديدة والابتكارات عبر التبادلات بين المهنيّين وقادة المشاريع، كمنصة مهنية من أجل العثور على أفضل المشاريع.

دعم قادة المشاريع الطموحين في المغرب من حيث المشورة والدعم خلال المعرض مع خلق تآزر مع المهنيين والمشغلين المحليين والدوليين.
ومن المنتظر أن تعرف هذه الدورة مشاركة أكثر من 100 عارض يمثلون نحو 15 دولة من مختلف القارات، بالإضافة إلى أكثر من 10000 زائر متوقع من جميع أنحاء العالم.