أقنعت إدارة فريق اتّحاد طنجة لكرة القدم، الأربعاء الماضي، حارس المرمى “هشام المجهد” بتجديد عقده مع النادي، وذلك بعد أشهر من تناسل الإشاعات حول رحيله وتلقيه عروضًا مغريّةً.

ونشر الفريق، على صفحته الرسمية بشبكة التواصل الاجتماعي، خبرَ تجديد الحارس هشام المجهد لعقده مع النادي لمدّة ثلاث سنوات إضافية تمتدّ إلى غاية سنة 2023.

يأتي تجديد عقد المجهد بعد تألّقه الملحوظ مع نادي اتّحاد طنجة والمنتخب الوطني المحلّيّ، الَّذِي وضع ثقته به في أكثر من مناسبة، كما استدعاه الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش في اللائحة الأوّليَّة للمنتخب الأول. وأعرب حارس المرمى، هشام المجهد، عن سعادته الكبيرة بتمديد عقده مع اتحاد طنجة، مشيرًا إلى رغبته في تحقيق الألقاب والظهور بمستوى قويّ انطلاقًا من الموسم الكروي المقبل.

وصرح المجهد للموقع الرسمي لاتّحاد طنجة بعد ساعات من تجديد عقده: “كنت ممتنًا دائمًا لهذا الفريق، وكنت أتمنى تجديد عقدي. أطمح لتقديم موسم جيّد مع اتّحاد طنجة في العام المقبل”. وأضاف: “تحدّثت مع رئيس النادي حول طموحاتنا في الموسم الجديد، واتّفقنا على أنّ اتّحاد طنجة سيكون قويًا وينافس على الألقاب. أتمنى أن نظهر بمستوى مغاير للموسم الفارط منذ أوّل مباراة نلعبها”. وختم الحارس السابق لحسنية أكادير حديثه قائلًا: “أشكر جمهور الفريق على دعمه ومساندته لي منذ قدومي إلى طنجة، وهو أحد الأسباب الرئيسية وراء تجديد عقدي”.

وتلقّى البالغ 29 عامًا بعض العروض من داخل المغرب وخارجه للانتقال في “صفقة حرّة”، لكنه اختار تمديد فترة بقائه في طنجة لسنوات إضافية. تجدر الإشارة إلى أنَّ نادي اتّحاد طنجة تمكن من ضمان مقعده في القسم الوطني الأول بعد عودة قوية كان المجهد من أبرز ركائزها.