قال المدير الرياضي لإشبيلية، رامون رودريغيز فيرديجو، المعروف باسم مونشي، للصحفيين إن اللاعب المغربي الدولي يوسف النصيري “لديه إمكانات ولم يبلغ حدوده بعد” حيث أتى تصريحه في مؤتمر صحفي عقد يوم الاثنين 20 يناير

وفي حديث له عن أول دورة تدريبية للنصيري مع الفريق، أضاف: “في يوم السبت، أظهر جزءًا صغيرًا فقط من قدرته على اللعب في الدقائق القليلة التي قضاها في بيرنابيو، و كان ذلك هدفنا الرئيسي” حيث قال أنه اللاعب الذي كان الفريق يبحث عنه فصار موجودا هناك، و أكد المدرب أنه على الرغم من انتشار الشائعات بأن الفريق الأسباني يخطط لجلب المزيد من اللاعبين الجدد، أوضح مونشي أنه “مع دمج النصيري أصبح الأمر مستبعدا الآن؛ ومع ذلك، فإننا لن ندير ظهرنا للسوق و سنستمر بهدوء في عملنا، لكننا لا نستبعد جلب أي شخص إلى أي موقع قد يحتاجه الفريق لاحقا “

انضم اللاعب المغربي الدولي الى إف سي إشبيلية يوم الخميس 16 يناير مقابل رسوم قدرها 20 مليون يورو حيث سينتهي عقده في 30 يونيو 2025.

و قال النصيري عن مستقبله مع الفريق: “هدفي هو تسجيل الأهداف والعمل الجاد، وهذا هو أهم شيء. و أعتقد  أنني آخذ في التحسن كل عام وأريد الاستمرار على هذا النحو، إلى أي مكان أذهب إليه”.