أجازت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم للأندية اعتبارا من، غد الإثنين، إقامة تمارين لمجموعة من عشر لاعبين كحد أقصى، في خطوة إضافية على طريق عودة المنافسات المعلقة منذ شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد.

وعاود لاعبو الدرجتين الأولى والثانية منذ الأسبوع الماضي تدريباتهم الفردية في مراكز الأندية في ظل تدابير صحية صارمة، بعدما أقرت الحكومة خطة تدريجية لرفع قيود الإقفال التام على أربع مراحل.

ووفق البروتوكول الذي وضعته الليغا، س م ح بإقامة التمارين بمجموعات صغيرة مع قيود تباعد اجتماعي حيث يسمح بتواجد ستة لاعبين كحد أقصى على الملعب ذاته، قبل أن يرفع العدد تدريجيا. وتأمل الرابطة في استئناف البطولة اعتبارا من 12 يونيو المقبل، بعد توقفها منذ منتصف مارس بسبب “كوفيد-19”.

وقال رئيس الرابطة، خافيير تيباس، في حديث لقناة “موفيستار بلوس” “إنه قرار وزاري. كان من المهم جدا أن تتمكن جميع الفرق من التدرب بالطريقة ذاتها”.