فجّر مسؤول إسباني موجة من الانتقادات والسخرية، إثر ظهوره في مقطع فيديو وهو يستحم أثناء مشاركته في اجتماع رسمي عبر تقنية الفيديو وبث مباشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفعه بعد ذلك لتقديم استقالته.

وذكرت تقارير محلية، أن عضو المجلس المحلي بشمال إسبانيا برناردو بوستيلو، ترك فيديو الاجتماع عبر الإنترنت عن طريق الخطأ أثناء استحمامه.

وأضافت أن بوستيلو قام بنقل الكمبيوتر إلى الحمام حتى يتمكن من الاستماع إلى الاجتماع أثناء الاستحمام، ولكن للأسف ظهرت صورة له وهو يستحم في الجزء السفلي الأيسر من الشاشة، حاول زملاؤه تحذيره بالاتصال به، إلا أن صوت المياه الجارية حال دون جدوى.

وأشارت إلى أن المسؤول المحلي كان يجد صعوبة في تنظيم وقته حيث كان عليه أن يستحم ثم يصطحب ابنته لأحد الأماكن ثم التوجه لمزاولة وظيفته الأخرى كمدرب سباحة.