أفاد الكاتب العام لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، أمس الجمعة 14 فبراير 2020 بالعاصمة الرباط، بأنّ الاستراتيجية الفلاحية الجديدة «الجيل الأخضر 2020-2030» تتضمَّن حلولًا ومقاربات وآليات مبتكرة لإفراز جيلٍ جديدٍ من المقاولين الشباب. وأضاف السيّد صديقي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنّ هذه الإستراتيجية التي قدّمها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد عزيز أخنوش، الخميس باشتوكة آيت باها، بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تتضمَّن تحفيزيات ملائمة للمقاولين الشباب، من قبيل تعبئة وتثمين مليون هكتار من الأراضي الجماعية.
كما أكَّد أنّ هذه الإستراتيجية، التي جاءت تنفيذًا للتوجيهات الملكية السامية، تهدف كذلك إلى خلق فرص شغل جديدة للشباب، والرفع من جاذبية القطاع الفلاحي لجلب الاستثمارات، وكذا خلق مناخ ملائم لإدماج الشباب في مسلسل التنمية الفلاحية، وشدَّد المسؤول الوزاري على أنّ هذه الإستراتيجية ستعمل كذلك على خلق منظومة فلاحية جديدة، من خلال تعزيز السلاسل الفلاحية، والرفع من القيمة المضافة للقطاع، وتحسين مسالك توزيع المنتوجات الفلاحية عبر عصرنة مجموعة من الأسواق الأسبوعيّة وأسواق الجملة على الصعيد الوطني. الجدير بالذكر، أنّ صاحب الجلالة الملك محمَّد السادس، مرفوقًا بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، قد ترأس، الخميس بجماعة اشتوكة آيت باها، حفل إطلاق الإستراتيجية الفلاحية الجديدة لتطوير القطاع الفلاحي «الجيل الأخضر 2020-2030»، والاستراتيجية المرتبطة بتطوير قطاع المياه والغابات «غابات المغرب».