نشرت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكيّة تقريرًا كشفت فيه أنّ مديرًا تنفيذيًا كبيرًا في شركة «مبادلة» للاستثمار، وهي صندوق ثروة سيادي إماراتي، دعا المستثمرين في الشركات الإسرائيلية الناشئة إلى الاستثمار في منطقة الخليج العربي، معتبرةً هذه الخطوة إشارة إلى تحسّن العلاقات بين الإمارات والكيان الصهيوني. وفي التفاصيل، أنّ الوكالة نقلت عن رئيس وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة في «مبادلة»، إبراهيم عجمي، قوله: «نحتاج إلى الترحيب بجميع أنواع المستثمرين، حتّى أولئك الذين ينشطون بشكل كبير في إسرائيل»، مضيفًا: «المستثمرون الذين أتوا أخيرًا لرؤية الفرص في المنطقة».
وتابع عجمي الذي جاءت تصريحاته خلال حلقة نقاش في المؤتمر الذي عقده معهد ميلكن «Milken» في أبو ظبي: «لا أرى سببًا يمنعنا من القيام بذلك».