اعلنت الشرطة الوطنية الإسبانية اليوم السبت تفكيك شبكة دولية لتهريب والاتجار في المخدرات يشتبه في أنها قامت بإدخال كميات كبيرة من الكوكايين إلى أوربا عبر إسبانيا وذلك بعد أن يتم جلبه من دول أمريكا اللاتينية.
 
وقال بيان للشرطة الوطنية الإسبانية إن هذه العملية التي تم تنفيذها بتعاون وتنسيق مع دائرة الطيران البحري الوطني في بنما والوكالة الأمريكية لمكافحة الاتجار بالمخدرات والشرطة الوطنية في بيرو أسفرت عن حجز 72 كلغ من الكوكايين وإلقاء القبض على أربعة مشتبه بهم ينتمون إلى هذه الشبكة الإجرامية وذلك بمدينة أفيليس (شمال إسبانيا).
 
وأوضح نفس المصدر أن التحقيق حول هذه الشبكة الإجرامية كان قد انطلق منذ مدة بعد أن توصلت مصالح الأمن بمعلومات حول تحركات يقوم بها غواصون محترفون لفائدة إحدى المنظمات الكولومبية لتهريب والاتجار في المخدرات متخصصون في إخفاء المخدرات داخل سفن تكون حمولتها كبيرة حين تكون متوقفة في الموانئ وقبل إبحارها ثم استعادة هذه المخدرات بعد أن ترسو هذه السفن في الموانئ المتوجهة إليها ليتم تهريب المخدرات وإدخالها إلى أوربا.
 
وأضاف أن إحدى السفن كانت متوجهة من مدينة كاياو بالبيرو إلى ميناء أفيليس شمال إسبانيا وكانت محملة بكمية من المخدرات مخبأة في تجاويف داخل هذه السفينة حيث تمت تعبئة أجهزة الأمن التي تتبعت مسار رحلة السفينة إلى أن رست في ميناء أفيليس لتتم مباغتة الغواصين وهم بصدد إفراغ حمولة المخدرات.
 
وأشار إلى هذه العملية التي تعد الأولى من نوعها يتم تنفيذها في إسبانيا أسفرت عن إلقاء القبض على اثنين من الغواصين واثنين آخرين من أعضاء هذه المنظمة الإجرامية بالإضافة إلى حجز كمية المخدرات وكذا مركبتين بمحرك و10 هواتف نقالة ومبلغا ماليا.