استأنفت مقاهي مدينة القصر الكبير، صباح اليوم (الأربعاء)، أنشطتها بشكلٍ طبيعيٍّ، وهكذا استقبلت المقاهي هذا الصباح زبناءها، وسط إجراءات وقائية وتدابير احترازيّة؛ للوقاية من فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد-19)، حفاظًا على سلامة المستخدمين والزبناء بعد توقف دام لأكثر من ثلاثة أشهر.

وتعبأت السلطات المحلية، بتتبع ومواكبة عملية العودة لأنشطة المقاهي والمطاعم ومراقبة مدى احترامها للشروط الصحية التي وضعتها السلطات ومنها استقبال فقط 50%، من السعة الإجمالية، مع وضع الطاولات بشكل متباعد.

وحسب مصادر، فإنَّ السلطات المحلية مدَّت توقيت ساعة إغلاق المحلات التجاريّة والمقاهي، ليصبح الحادية عشرة ليلًا عوض العاشرة مساءً، طوال ما تبقى من أيّام الطوارئ الصحية ابتداءً من اليوم الأربعاء فاتح يوليوز.

وينص القرار على ضرورة التقيد بنسبة ملء، بحيث لا تتجاوز 50% من الطاقة الاستيعابية للمقهى أو المطعم الذي فتح أبوابه للعموم، حيث سيبقى هذا القرار ساريًا حتّى إشعار آخر.