بادر المدير الجهوي للصحة، أكرم عفيفي، بالتخلي عن وظيفته قبل قرار اقالته المتوقع، جراء الخروقات التي كشفت عنها اللجنة المركزية.
حيث وضع عفيفي ورقة استقالته على طاولة وزير الصحة؛ خالد ٱيت الطيب؛ الذي كان بدوره يحضر قرار إعفائه استنادا إلى النتائج التي خلصت اليها التحقيقات.
حيث رصدت لجنة الافتحاص المالية اختلالات كبيرةفي التدبير المالي للمديرية الجهوية للصحة.

كما جاءت تصريحات اللجنة المركزية إثر تقارير حقوقية؛ نبهت من خطر خروقات مالية كبيرة، نظرا للميزانية الضخمة التي تثير الشكوك.