اقتحم فيروس «كورونا» المستجدّ، كلًا من المحكمتين الابتدائية والاستئناف بمدينة الحسيمة، بعد تسجيل إصابات في صفوف موظفين عاملين بهما.

وكشفت النقابة الديمقراطية للعدل في الحسيمة، عن إصابة مُوظّفين من أطر كتابة الضبط بمحكمة الاستئناف ومستشار بنفس المحكمة، بالإضافة إلى ناسخين بالمحكمة الابتدائية.

وطالبت النقابة في رسالة مُستعجلةٍ إلى المسؤولين القضائيّين بالمدينة بضرورة مواكبة وتتبع الحالات المُؤكّدة بين صفوف أطر كتابة الضبط مع إيلائهم العناية اللازمة وضمان حصولهم على المساعدة الطبية والعلاج المناسبين من طرف المصالح المختصة.

وشدَّدت النقابة على ضرورة إلزامية اللجوء إلى التحاليل المخبرية لكلّ أطر كتابة الضبط وباقي العاملين بمحاكم الدائرة القضائية بالحسيمة مع إيقاف سير الأشغال بها، إلى حين ظهور نتائج الكشف كشرط لاستئناف العمل إلا ما تعلّق منها بالأجالات والحالات المُستعجلة جدًّا وتنظيم ديمومة خلال هذه المدّة ضمانًا لسلامة أطر كتابة الضبط وباقي العاملين بالمحكمة والمرتفقين.

وأضافت النقابة، أنّه حرصًا على التطبيق السليم والصارم لدليل التدبير الإداري في ظل تمديد حالة الطوارئ الصحية الصادرة من وزارة العدل يجب إعفاء من الحضور لأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل مع تفعيل نظام التناوب بمكاتب الواجهة.