غادرت اليوم الأحد سيدة مسنة تبلغ من العمر 84 سنة المستشفى الإقليمي بالعرائش بعد تماثلها التام للشفاء من فيروس كوفيد 19 ،

بعد خضوعها لاختبارين للكشف عن مدى تحسن حالتها، وجاءت نتائجها سلبيتين وأثبتت أنها خالية من أي عدوى لوباء كورونا، وعقب خروجها من المشفى تم استقبالها من طرف الأطر الطبية والتمريضية وبحضور مندوب الصحة السيد عبد السلام الذهبي ومدير مستشفى العرائش شوقي أميران ومدير مستشفى القرب بالقصر الكبير مراد الغراد إلى جانب أطر عسكرية لوحدة الطب العسكري .

وكانت السيدة المعنية (ز.د) المنحذرة من القصر الكبير التي كانت مرفوقة بابنتها بالمستشفى تعاني من مرض مزمن على مستوى القلب، قد تفاعلت بشكل إيجابي مع العلاج المقدم لها إلى حين أن تماثلت للشفاء التام من فيروس كورونا المستجد في ظرف 12 يوما، حيث تتمتع الآن بصحة جيدة وقد غادرت المستشفى إلى منزلها بالقصر الكبير .